لا أسمعني ؛

مَاذا يعني ألاّ يرى الأمُور على حَقيقتها إلاّك ؟

قد بُتر فـَاه الكلام.


جميع الحقوق محفوظة لكاتبة المُدوّنة: بنان مرزوق, ولا يُسمح أبداً بأيًّ نسخ -كُلّياً كان أو جُزئياً- إلا بعد أخذ الإذن أو ذكر المصدر.
This site is protected by WP-CopyRightPro