يـارب ؛

يا عيد الفاجعة !

قرأت قبل قليل خبر وفاة الشاب / و المدوّن عزيــز في حادثٍ مروري ..

ستكون الصلاة كما ذكر اخيه  في الرياض  بعد صلاة الجمعة في مسجد الراجحي ..

.

لا أدري ما أقول / ما سأقول ..

سوى :

كـل ما يجول به خاطركم من أدعية أذكروه , رددوه , لاتنسوا ” اللهم وسّع مدخله , اغفر له , ارحمه , كفّر عن خطاياه , اللهم اجعل قبره روضةً من رياض الجنة “..

لأنه حالياً يجتاحني عجزٌ قويّ ..

/

هُنا رثاء عزيز ..