إرشيف شهر أبريل, 2008

8

الخميس, 24 أبريل, 2008


تركض لتداعبها الطيور ..
تركض لتفهم الدنيا ..
تركض لتبحث عن توحدٍ تمدد طويلاً بأحلامها ..
تركض كما يركضون ..

وتركض لتهرب منهم!

خِيل إلينا الكثير ..

7

الخميس, 24 أبريل, 2008


تفاهة ..
حين نندب ربطة عنقٍ ونُكدسها بين بنانِنا كُرهاً ..
[ لم يكن علي اختيارها ..
شُؤم ..
المُلقمة كانت أجدر ]

أؤكد ..
لأنها شهدت كل شيء وضحكت ..
ضحكت , حتى النخاع ..

 

 

 

6

الخميس, 24 أبريل, 2008


تُخفي ثغرها عنه ..
لأنها _ يوماً _خانته تقبيلاً ..
وكان الوقت يحِن كي تعود قوية , متعددة , مشعّة ..

لكنها لاتزال تخفي شيئا كريهاً ..
أكبر من خيانة ثغرها!

5

الخميس, 24 أبريل, 2008

تتوسل وتناجي السكون , بعدما نام الحال ..
تغبط يديها لأنها مُتماسكة , غنّاء , صورتها للبكاء ..
.
يديها اعتادت ان تُصلي فقط ..
يديها ترتجف لأنها تميز اللحظات ..
ويديها تبكي لأن هناك جديداً يتدفىء النتوءات!

4

الخميس, 24 أبريل, 2008


هذا الهواء ..
كم عاش داخلها , يا ترى؟
من دفعه ! , من أطلقه ..
ومن استفزه ؟

ينحبون [ جوفها يسكنه عَتبى مُتخمين ]
وينحبون أخرى [ هذه كانت مجرد البداية ]

ينحبون أكثر , و أكثر :
بعدها ستتقيأ ناراً ..

3

الخميس, 24 أبريل, 2008


هذه النافذة ..
تُطل على بستانٍ حُفر بالكلام ..
شهوةٌ عميقة ..
مأدبة زواجٍ مُضطرب ..

أو رُبما ..

مقبرة أحياء !!
الاحتمالات كبيرة وكثيفة / هكذا دائماً ..

2

الخميس, 24 أبريل, 2008


اليقين انها تبحث عن المطر ..
مطرٌ من نوعٍ آخر ..
لكنه هذا الفترة ملاذٌ زكي في أفق آخر ..
ستظل قابعة هناك , واقفة حتى يأتيها مارُ مبهم ..

يسأل :
لقد مررت بهذا من قبل ..

أتحتضرينْ ؟


جميع الحقوق محفوظة لكاتبة المُدوّنة: بنان مرزوق, ولا يُسمح أبداً بأيًّ نسخ -كُلّياً كان أو جُزئياً- إلا بعد أخذ الإذن أو ذكر المصدر.
This site is protected by WP-CopyRightPro